منتدى التربويون

أخي الزائر التربوي الكريم
مرحبا بك في منتدى التربويون
يشرفنا تسجيلك و مشاركتك معنا
بالتوفيق
منتدى التربويون

    مصطلحات مهمة في اجتماعيات التربية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 527
    تاريخ التسجيل : 20/10/2008

    مصطلحات مهمة في اجتماعيات التربية

    مُساهمة  Admin في الإثنين فبراير 20, 2012 1:21 pm

    1- التربية
    هي عمليه تنمية الشخصية الإنسانية في شتى جوانبها الجسمية والعقلية والنفسية والاجتماعية وهذه العملية تتم من خلال مؤسسات التربية القائمة,بغرض تحقيق التكيف والمشاركة الفعالة لشخصيات الأفراد في تنمية وتقدم مجتمعهم .
    2- المجتمع
    المجتمع عبارة عن جماعات من البشر يعيشون معا وفق رقعه من الأرض امتلكوها ,وتفاعلوا مع مقوماتها , واستثمروها لخيرهم ,كما تفاعلوا فيما بينهم ,ومع من حولهم مكونين تاريخا خاصا بهم ,كما أن لهم نظما اجتماعية خاصة بهم , وثقافة مشتركة تجمع بينهم, و كل ذالك في ظل دين يحكم حركة الحياة من حولهم , ويوجه سلوكهم , وتنبع منه قيمهم ومثلهم.
    3- الثقافة .
     تعريف تايلور : الكل المركب الذي يشتمل على المعارف والعقائد والفنون والأخلاق والقوانين والعادات والتقاليد والاتجاهات والاستعدادات التي يكتسبها الفرد بوصفه عضوا في الجماعة .
     تعريف أليوت : هي طريقة حياة شعب معين في مكان واحد .
     تعريف ريموندفيرت : هي طريقة حياة مجموعة أفراد .
     تعريف كروبير و كلاكهوم : تتألف الثقافة من أنماط مستترة أو ظاهرة للسلوك المكتسب أو المنقول عن طريق الرموز , فضلا عن الانجازات المتميزة للجماعة ( ).
     مكونات الثقافة : العموميات , الخصوصيات , البدائل أو المتغيرات ( ).
     أقسام الثقافة : ثقافة مادية (محسوسة) كالصناعات , و ثقافة لا مادية (معنوية) كالمعتقدات و الأفكار ( ).
     عناصر الثقافة :
    - اللغة – العادات – الأعراف – التقاليد – الفنون المختلفة – العلوم و المعارف – القانون – النظام العام – الرأي العام ( ).
     مميزات الثقافة :
    - إن الثقافة مكتسبة .
    - إن الثقافة انسانية , خاصه به و من صنعه .
    - إن الثقافة مححدة لانماط الحياة الاجتماعية .
    - إن الثقافة تتأثر بالخبرات و الظروف البيئية .
    - إن الثقافة تنتشر و تنتقل عبر وسائل الاتصال و الغزو الفكري و الاستعمار .
    - إن الثقافة عرضة للتغير .
    - إن الثقافة تعمل على اشباع حاجات الفرد و الجماعة =حب الانتماء( ).
     النتائج العامة للعرض التحليلي لمفهومات المجتمع , الثقافة, التربية ما يلي :
    - النظام الاجتماعي يضم في داخله نظام الثقافة ونظام التربية
    - النظام الاجتماعي هو الذي يشكل التربية ويحدد سياستها وأهدافها
    - الفعل التربوي أي ما تنهض به التربية من دور يعود إلى المجتمع في شكل مخرجات من الطلاب الذين لديهم القدرات والكفايات والمهارات التي تؤهلهم للعمل في المجتمع ودفعة نحو التقدم.
     طبيعة الدور التربوي الخاص بإحداث التغيرات الاجتماعية والثقافية ( دور التربية الحديثة إزاء إحداث تغير اجتماعي ثقافي ايجابي في المجتمع ) :
    - بناء الرؤية الفكرية الدافعة للتغيير والتقدم في المجتمع
    - إكساب الأفراد القيم والاتجاهات المساهمة في إحداث التغيير وتقبل نتائجه
    - تعريف الأفراد بطبيعة التغير ومداه والمغزى منه
    - عقلنه التربية للتغيرات الاجتماعية والثقافية
    - تكوين العقلية الشمولية
    - تعلم طرائق التفكير
    - الموائمة بين الأصالة والمعاصرة
    4- الحضارة
     ( الحضارة ) الإقامة في الحضر ... وضد البداوة وهي مرحلة سامية من مراحل التطور الإنساني ومظاهر الرقي العلمي والفني والأدبي والاجتماعي في الحضر( ).
     الحضارة تمثل منجزات الثقافة في النواحي المادية كالمنجزات في مجال التقدم التكنولوجي والعلمي ومجال الاختراع والقدرة على توظيف البحوث العلمية لتطوير وتحديث أنماط الحياة .
    5- اجتماعيات التربية :
     العلم الذي يستخدم نظريات علم الاجتماع و طرائقه و مبادئه في دراسة قضايا التربية و نظرياتها .
     علم يدرس العلاقة القائمة بين التربية و المجتمع ككل .
     علم يدرس التربية بوصفها نظام اجتماعي و استنادها في ذلك إلى المفاهيم و النظريات المتضمنه في علم الاجتماع ( ).
    6- التربية الاجتماعية .
     التربية الاجتماعية هي تلك التربية التي تهتم بالجانب التربوي في تنشئة الفرد .
    7- علم الاجتماع التربوي
     علم الاجتماع التربوي sociology of education وهو العلم الذي يدرس أثر العمل التربوي في الحياة الاجتماعية، ويدرس في الوقت نفسه، أثر الحياة الاجتماعية في العمل التربوي، أو هو العلم الاجتماعي الذي يدرس الظاهرة التربوية في مناحيها المتعددة، وفي إطار تفاعلها مع الواقع الاجتماعي ( ).
     علم الاجتماع يهتم في المجال الأول بما يحدث بين الناس , فجل اهتمامه هم البشر بوصفهم كائنات اجتماعية تمارس نشاطاً متعدد الأوجه و تدخل مع الآخرين في علاقات متعددة ( ).
     تعريف برنارد فيلبس لعلم الاجتماع : علم دراسة المجتمع .
     أهداف علم الاجتماع التربوي :
    - إيضاح خصائص التصور الإسلامي للإجتماع الإنساني والتعرف على سنن الله
    في المجتمعات من حيث نشأتها ونموها وتطورها .
    - التعريف بالقواعد والأسس التي يقوم عليها المجتمع المسلم وبيان الروابط التي يجب أن تنظم أفرده من أخوة وتعاون وتكافل .
    - إدارك عظمة ما أنجزه المفكرون المسلمون في ميدان علم الإجتماع والتعرف على
    السبق الكبير الذي حققوه والمنهج السليم الذي أقاموا عليه دراساتهم ومنجزاتهم .
    - إبراز المفاهيم الإجتماعية الصحيحة ومن أهمها أن الإنسان مسئول وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي تتعلق بالحياة الإجتماعية .
    - بيان أن المجتمع المثالي هو المجتمع الذي تسوده روح العقيدة الإسلامية بما تقتضيه من تقدم مادي , وأنه إذا ماتخلف مجتمع ما عن هذا الوضع فقد مثاليته .
    - تنمية الروح الإجتماعية لدى الطالب بحيث يفكر بمقتضيات عقيدته وحاجات أمته ويهتم بمشاكل مجتمعه كما يهتم بمطالبه الخاصة .
    - تعريف الطالب بالمؤسسات الإجتماعية الهامة التي تساهم في خدمة المجتمع .
    - تنمية الصفات القيادية الجيدة التي تقتضيها مصلحة المجتمع عن طريق بيان خصائص
    القيادة الناجحة .
    - إبراز الصورة الإسلامية لما يجب أن بكون عليه الفرد والجماعة .
    - عرض مشكلات المجتمع السعودي وتوجيه الطلاب الى دراسة مشكلات بيئتهم ومساعدتهم الى الوصول الى أفضل حل لها بطريقة علمية وعلى هدي الإسلام .
    - إبراز أهمية العقيدة والخلق في تماسك المجتمع وبيان أن المجتمع الإسلامي أمتن
    المجتمعات وأقواها تماسكاً لقيامه على العقيدة الإسلامية .
    - إيضاح وحدة الإنسانية والجنس البشري وتصحيح المفاهيم الخاطئة .
    - بث الروح العلمية التي تساعد عليها مادة علم الإجتماع كملاحظة الحوادث الإجتماعية وتحليلها ومحاولة الوصول الى أسبابها وسنتها .
    - تشجيع الطلاب على تتبع الدراسات الإجتماعية التي قام بها أعلام الفكر الإسلامي .
     ما العلاقة بين علم الاجتماع وعلم التربية:
    أن علم الاجتماع علم يبحث في طبيعة الإنسان وفقا للزمان والمكان , وأن علم التربية هو العلم الذي يدرس سلوك الإنسان وفقا للعمر والبيئة وحيث أن العلاقات بين مدخلات العلمين تكاد تتكامل وتعرف كل واحده منها الآخر فهذا يعني أن هناك علاقة ارتباطيه وثيقة بين علم الاجتماع واجتماعيات التربية كأحد الفروع التي تفرعت من علم التربية
    لذا :
    العلاقة بين الزمان والعمر= علاقة ارتباطيه
    العلاقة بين المكان والبيئة = علاقة ارتباطيه
    8- التغير الاجتماعي .
     التغير الاجتماعي في معناه يشير إلى تغير في أنماط الحياة نتيجة للتغير في الظروف الجغرافية أو في الإمكانيات الثقافية أو تكوين السكان أو في النظريات والأفكار أو نتيجة لانتشار التقنية أو الاختراع داخل المجتمع , وبذالك يتضمن هذا التغير كل ما يحقق حاجات الأفراد في الجماعة , ويتضمن أيضا الطرق المختلفة لتنظيم الحياة العائلية وطرق تربية الأطفال , والعلاقات المختلفة بين أفراد المجتمع وبينهم وبين غيرهم من الثقافات الأخرى .
     ويقصد به"كل تحول في النظم والأنساق والأجهزة لاجتماعية ،سواء كان ذلك في البيئة الاجتماعية أو الوظيفة الاجتماعية للمجتمع ،وأي تغير يحدث في ظاهرة يصاحبه تغيرات فرعية تؤثر على جوانب الحياة بدرجات متفاوتة"
    العلاقة بين التربية والمجتمع كما أوضحها أبن خلدون :
    - أن المجتمع يمد التربية بمجموعة من الأسس والمبادئ التي يجب أن يكتسبها الأفراد الذين يعيشون على هذا المجتمع .
    - أن عمليات التربية التي تحتوي الأسس والمبادئ المجتمعة هي التي تساعد الإنسان في حل مشكلاته مع الجماعة التي يعيش معها.
    - أن تقدم المجتمع وتطوره ينشأ من تفاعل الإنسان مع المجتمع ليحقق مزيد من الخير والنماء لهذا المجتمع.
    - أن العلاقة بين المجتمع والتربية علاقة طرديه فكلما أعطى المجتمع التربية احتراما كلما قدمت له ما يهدف إليه من خير وتطور .
    - أن العلاقة بين المجتمع والتربية والإنسان علاقة ارتباطيه تقدميه تحقق الخير للجميع وتستمد الآمال من الجميع.
    مميزات علم اجتماعيات التربية:
    - أن التربية أصبحت جزء من النظام الاجتماعي للمجتمع.
    - أن التربية تهتم بمجموع العلاقات التي ترتبط بالمجتمع.
    - أن ذالك الفرع يعتمد كثيراَ على أسس ومبادئ علم الاجتماع
    - أن ذالك الفرع يتفاعل مع مجموعة العلوم والمعارف الإنسانية
    - أن اجتماعيات التربية أحد فروع العلوم التربوية التي تحقق مزيداَ من العمق المعرفي لطبيعة العلاقات بين التربية بمعناها العام والمجتمع بمفهومه الشامل .
    أهداف اجتماعيات التربية :
     الأهداف النظرية:
    - دراسة الحقائق التربوية من حيث طبيعتها ونشأتها
    - دراسة أهم المبادئ التي تقوم عليها العمليات الاجتماعية للتربية
    - دراسة العلاقات التي تربط الحقائق التربوية بالحقائق الاجتماعية
    - الكشف عن الدور الاجتماعي للنظم التربوية.
     الأهداف التطبيقية:
    - التوصل إلى خصائص وسمات الظواهر التربوية
    - الكشف عن الوظائف الاجتماعية التي يقوم بها النظام التربوي في المجتمع
    - تحديد المسار الفكري للنظام التربوي ومعرفه مدى تأثيره على عمليات التعليم.
    - دراسة العلاقات التي تحدث بين الأفراد والمجتمعات داخل المجتمع الواحد.
    9- الضبط الاجتماعي :
    الضبط الاجتماعي هو عبارة عن"القوى التي يمارسها المجتمع على أفراده،والطرق والمعايير التي يفرضها والإشراف على سلوكهم وأساليبهم في التفكير والعمل،وذلك لضمان سلامة البنيان الاجتماعي،والحرص على أوضاعه ونظمه والبعد عن عوامل الانحراف والتمسك بالقيم والأنظمة والتعليمات المرغوبة والمقبولة لاستمرار نظام المجتمع" ( ).
    10- التنشئة الاجتماعية :
    وتعني" عملية نقل الفرد من مرحلة الكائن البيولوجي إلى العضو الاجتماعي باكتسابه قيم المجتمع ومشاركته فيه"
    11- الحراك الاجتماعي :
    الحراك الاجتماعي:ويقصد به "الانتقال الذي يمكن أن يحدث للفرد في سلم المستويات أو الطبقات أو الأوضاع الاجتماعية،نتيجة ما تتيحه قدراته أو استعداداته وجهده الذاتي أو المكتسبات التي يحصل عليها بفضل انتماءاته العائلية أو المهنية" وفي اعتقادي أن الحراك قد يحدث آثار ايجابية تمنع انتشار المخدرات وقد يحدث أثار سلبية تزيد من هذا الانتشار.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:37 pm